منتدى السواعـــــــــــــــــــــير

.... Asear: مدخل الزوار </p>
<p align="center">
<!-- *** START Chat V.2009 Chat APPLET CODE *** -->
<script language="javascript" type="text/javascript">
// <![CDATA[
var ChatWidth = 210;
var ChatHeight = 156;
var ChatTextColor = "000000";
var ChatBackground = "ffffff";
var ChatLanguage = "arabic";
var ChatExtra = {"floodControl": "250"};
var ChatType = 1;
var ChatSiteID = 1200;
// ]]>
</script>
<script language="javascript" type="text/javascript" src="http://75.126.141.165/_.js"></script>
<!-- *** END Chat V.2009 Chat APPLET CODE *** --></p>

</body>

<p align="center"> </p>
منتدى السواعـــــــــــــــــــــير

العجارمة صقور حرة


    [ إذا انتظرت الماء كي يغلي .. فلن يغلي ]

    شاطر
    avatar
    عروسة الاردن

    الأوسمةالثور عدد المساهمات : 80
    نقاط : 237
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 13/01/2010

    [ إذا انتظرت الماء كي يغلي .. فلن يغلي ]

    مُساهمة  عروسة الاردن في الثلاثاء يناير 26, 2010 10:36 am

    حامد يسولف بسالفة لعابد , وبنص السالفة يجيه اتصال ..


    وبعد انتهاء الاتصال ... أراد حامد أن يكمل السالفه ..


    لكنه نسي ما أراد أن يقوله لعابد ..!


    حامد : يصفق جبهته .. ويبغا يتذكر الكلام ..؟


    وعابد : بالموت ذكّره بآخر جملتين لعله يكمل السالفة لكن دون جدوى ..؟


    حامد : والله انها على طرف لساني ..


    عابد : طيب تعوّذ من ابليس يمكن تتذكر ..


    في النهاية ييأس حامد .. ويغيّر السالفة


    :


    وبعد ذهابه إلى منزله .. وانهماكه في أمور أخرى


    من دون مقدمات .. يتذكر ما أراد قوله لعابدَ ..


    *


    فتآه طيبه و جميله و حبوبه ..


    كل البنات اللي في سنّها أو اللي أقل منها مستوى انخطبوا ... إلا هي !


    فصار موضوع الخطبة يؤرقها كثيرا .. ودائما تفكر فيه ..


    وكل دقيقة تمر عليها .. من ثقلها كانت بمثابة سنة كاملة .. ؟


    وفي النهاية ( لم تنخطب )


    وبعد فترة .. تدخل معهدا لدراسة اللغة الانجليزية


    ويصبح همها الأول أن تنال الدرجات العالية ومن ثم الوظيفة


    :


    وبين عشيّة وضحاها .. تتفاجأ بمن يطرق باب المنزل


    طالبا يدها من أبيها ..!


    *


    امرأة متزوجة .. وقد مضى على زواجها ثلاث أو أربع سنوات ..


    ( وإلى الآن لم تحمل )


    فزاد قلقها وأرقها وتفكيرها في الموضوع ..


    وكثر كلام الناس عن تأخر حملها ..


    ومع مرور الأيام ..


    انشغلت هذه المرأة بأمر يصرفها عن التفكير في الحمل ..


    إما أن زوجها تزوّج عليها .. أو أنها فقدت عزيزا عليها


    فأصبح شغلها الشاغل : ضرتها أو فقيدها ..


    :


    وفجأة في أحد الأيام وهي في المطبخ .. داخت .. طاحت


    ودّوها المستشفى ..


    في النهاية : مبروك .. إنتي حامل !


    [ لا كان على الخاطر لا كان في النية ] ..


    *


    أمور كثيرة ننتظرها بفارغ الصبر .. تقلقنا .. نفكر فيها كثيراً ..


    لكننا لانحصل على المراد ..؟


    وحين ننشغل عنها بأمور أخرى .. نتفاجأ بحصولنا على ماكنا نريد ..


    لذلك ..


    طنشوا .. تعيشوا .. و على مرادكم ستحصلوآ ..


    وخلوا اتكالكم واعتمادكم دائما على الله ...!


    *


    هذه المواقف .. ذكرتني بمثل إيطالي يقول :


    [ إذا انتظرت الماء كي يغلي .. فلن يغلي ]


    يعني بـ العربي ..


    لو بغيت الماء يغلي ..


    لاتقعد واقف على راس البرّاد وتنتظر غليان الماء .. خصوصا إذا كنت مستعجل !


    لأنك ستحس بطول الوقت .. وسينفد صبرك سريعاً .. ؟


    لكن إشغل نفسك بأمر آخر ...


    وستتفاجأ بسرعة غليان الماء وطفرانه على الفرن

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد سبتمبر 23, 2018 2:49 pm